وسم: وانسبرو

أشكال الفهم الأكاديميّ المعاصِر لتماسُك النصّ القرآنيّ

تركِّز كثير من المقاربات الأدبية الغربية المعاصرة للقرآن على وحدة المقاطع القرآنية الطويلة؛ مثل السورة، وتحاجج عن هذه الوحدة أسلوبيًّا ومضمونيًّا، في هذه الورقة يتساءل ريبين عن سبب شيوع هذه المقاربة في الدراسات الأكاديمية الغربية، وعلاقة هذا بالمجالات البحثية الحافّة، خصوصًا دراسات الكتاب المقدّس.

17 شعبان 1442 ٣٠ مارس، ٢٠٢١

عرض كتاب: ظهور الإسلام في العصور القديمة المتأخرة

يُعَدّ كتاب «ظهور الإسلام في العصور القديمة المتأخرة» لعزيز العظمة، من الكتب الغربية الصادرة مؤخرًا على ساحة الدرس الاستشراقي، حيث يناقش ظهور الإسلام من منظور تنقيحي معيَّن، في هذا العرض يقدّم هوتنج قراءة نقدية للكتاب، من حيث التزامه بالإطار المنهجي الذي انطلق منه، خصوصًا فيما يتعلّق بالاستناد إلى المصادر الإسلامية.

7 شعبان 1442 ٢٠ مارس، ٢٠٢١

روايات بديلة حول تشكُّل القرآن

للباحثين الغربيين أطروحات عديدة حول تاريخ القرآن الكريم ولغته، في هذه المقالة يقدم موتسكي عرضًا وصفيًّا لمعظم هذه النظريات والأطروحات، كما يقدّم مسردًا مطوّلًا لأهم الكتب والمقالات التي توسّعت في عرض وتفصيل هذه النظريات.

17 رجب 1442 ١ مارس، ٢٠٢١

فكرة الوثنية ونشأة الإسلام، من الجدل إلى التاريخ

يُعَدّ كتاب (فكرة الوثنية ونشأة الإسلام) لهوتنج واحدًا من أهم الكتب المعاصرة حول القرآن ونشأة الإسلام، وكاتبه واحدٌ من أهم رواد الاتجاه التنقيحي، وتدور فكرة الكتاب الرئيسة حول محاولة إثبات كون القرآن لم ينشأ في مكة، عبر الاشتباك مع دلالة كلمة (شرك) والدفع بكونها لا تتعلق بوثنيين حقيقيين بقدر ما تتعلق بجدل بين جماعات توحيدية، في هذا العرض يقدِّم د/ وليد صالح طرحًا نقديًّا للكتاب، فيبرز مرتكزات المعالجة، ويركّز على تناول إشكالاتها المنهجية.

7 جمادى الآخرة 1442 ٢٠ يناير، ٢٠٢١

مساءلة التفسير البنيوي للقرآن

في هذه الورقة تقدّم فريدمان نقدًا للقراءات التزامنية للقرآن ممثَّلَة في اشتغال أنجيليكا نويفرت، ويتخطى نقدها إشكالات ملاءمة المناهج المقترحة لقراءة القرآن والبناءات المفترضة لنظامه، إلى التساؤل حول الأعماق الفلسفية للمنهج البنيوي ومدى ملاءمته لدراسة نصّ شديدِ التركيب مثل القرآن.

1 ذو الحجة 1441 ٢٢ يوليو، ٢٠٢٠

مقارنة بين التحليل البلاغي والنقد التاريخي لجون وانسبرو وغونتر لولينغ

في هذه المقالة يقارن كويبرس بين المنهجين التزامني والدياكروني/ التاريخي النقدي بصورة تطبيقية، من خلال مقارنته اشتغاله الخاص على سورة العلق باشتغال غونتر لولينغ، ويحاول من خلال هذه المقارنة إثارة الأسئلة حول الاختلاف بين المنهجين، وإمكان المنهج التزامني تجاوز عيوب المنهج التاريخي-النقدي.

5 جمادى الأولى 1441 ٣١ ديسمبر، ٢٠١٩

إعلان سلطة القرآن... في نصّ القرآن

تناقش بواليفو في هذه المقالة مسألة حجية القرآن وسلطته، ويعتمد نقاشها على تحرير المفاهيم الأساسية؛ الحجية، التثبيت، التقديس الفعلي، وتطبّق الطريقة السانكرونية في تتبّع عملية إنشاء القرآن لحجيته وسلطته وتجادل النظرات الاستشراقية الأخرى حول هذه المسألة.

3 رمضان 1440 ٨ مايو، ٢٠١٩

متى أصبح القرآن نصًّا مغلقًا؟

في هذه الورقة يتناول نيكولاي سيناي أهم النظريات الغربية المعاصرة حول تاريخ القرآن، منذ منجانا ومرورًا بشفالي وصولًا إلى ساديغي وشولر وويلان، فيعرض أهم حججها ومناهجها والجدالات بين أصحابها، مبلورًا نظرته الخاصّة في مواجهتها؛ مما يجعلها مادة شديدة الأهمية في التعرّف على أهم وأبرز ملامح الدرس الغربي لتاريخ المصحف.

23 شعبان 1440 ٢٨ أبريل، ٢٠١٩

الشاهد المغفول عنه: دليل على التدوين المبكر للقرآن

تحليلُ النقوشِ من المنهجيّات الرئيسة للتأريخ لتدوين القرآن لدى أرباب الاتجاه التنقيحي المشكِّك في المصادر الإسلامية، في هذه المقالة تحاول الباحثة إستل ويلان معالجة بعض النقوش الأموية، وبيان كيف أن تحليل هذه النقوش يؤكِّد التدوين المبكر للقرآن لا ما يزعمه التنقيحيون من تأخّره، حيث وصلت من خلال تحليلها لنتيجة مفادها أن القرآن وقت كتابة هذه النقوش (النصف الثاني من القرن الهجري الأول) كان مجموعًا ومدوَّنًا ومتقبلًا كما ترى الروايات الإسلامية التقليدية.

23 جمادى الأولى 1440 ٢٩ يناير، ٢٠١٩

ملف الاتجاه التنقيحي على قسم الترجمات، تعقيبات ختامية

قدّمنا في قسم «ترجمات» خلال الفترة الماضية ملفًّا حول الاتجاه التنقيحي، حيث نشرنا عددًا من الترجمات التي تناولت هذا الاتجاه من جوانب متعددة، كما طرحنا تعريفات بأهم الأعمال المركزيّة فيه، وفي هذا المقال الختامي نسلّط الضوء على الصورة الكلية لهذا الاتجاه، وبعض ملامح اشتغالنا عليه، آملين أن يكون هذا الملف ومواده بداية لإحداث حراك في فضاءات البحث العربي حول هذا الاتجاه، وبداية لدراسات جادّة تتناول هذا الاتجاه بالبحث والدرس.

23 ربيع الأول 1440 ١ ديسمبر، ٢٠١٨

الدراسات القرآنية: مصادر ومناهج تفسير النصوص المقدسة، جون وانسبرو

يُعَدّ كتاب وانسبرو «الدراسات القرآنية: مصادر ومناهج تفسير النصوص المقدسة»، أحد أهم الكتب التي أثَّرت في مسار الدرس الغربي للقرآن في النصف الثاني من القرن العشرين، والتي شكّلت الجزء الأكبر من الأسئلة المعاصرة لهذا الدرس، من حيث هو البداية الأساسية لبروز «الاتجاه التنقيحي» في دراسة تاريخ الإسلام والقرآن، وفي هذه المقالة القصيرة يقدم كارول كيرستن عرضًا لهذا الكتاب، مشيرًا إلى أهم موضوعاته وأهم المساحات البحثية التي يَلِجُها، والأدوات التي يستخدمها، كما يتعرض لطريقة تلقّي القرَّاء للكتاب، وتعليقات بعض الباحثين عليه، وتأثُّر بعض الكُتَّاب به، ويختم بضرورة فتح باب النقاش العلمي لما تضمنه الكتاب من أطروحات ذات أهمية كبيرة من وجهة نظره.

18 ذو الحجة 1439 ٢٩ أغسطس، ٢٠١٨

ثلاث محاضرات حول القرآن؛ المحاضرة الأولى: تاريخ القرآن، لماذا لا نحرز تقدمًا؟

يؤرخ شتيفان فيلد في هذه المحاضرة للدراسات القرآنية في ألمانيا في القرن العشرين ويتتبع منعرجاتها وإشكالاتها وتأثير التحوّلات السياسية عليها، كما يتعرض لموقفه من الاتجاه التنقيحي المعاصر مبينا أهم إشكالاته المنهجية، وكذا يعرف بمشروع برلين الشهير "كوربس كورانيكوم".

27 شوال 1439 ١١ يوليو، ٢٠١٨