ميشيل كويبرس-Michel Cuypers

ميشيل كويبرس-Michel Cuypers

ميشيل كويبرس هو رجل دين كاثوليكي، من أتباع شارل دو فوكو، عاش في مصر منذ العام 1989 كعضو في المعهد الدومينيكي للدراسات الشرقية (IDEO)، وتخصص في الدراسة الأدبية للنصّ القرآني، لا سيما فيما يتعلق بتركيبه وبعلاقاته النصية مع الأدب المقدّس المتقدم تاريخيًّا.

من أهم أعماله:
-    Le Festin, une lecture de la sourate al-Mâ’ida, Lethielleux, 2007.
في نظم سورة المائدة؛ نظم آي القرآن في ضوء منهج التحليل البلاغي. وهو مترجم للعربية، ترجمه: عمرو عبد العاطي صالح، وصدر عن دار المشرق، عام 2016.
-    La Composition du Caran. Nazm al-Qur’ân, Paris, Gabalda, 2012.
في نظم القرآن. وهو مترجم للعربية، ترجمه: عدنان المقراني وطارق منزو، وصدر عن دار المشرق، لبنان، 2018.

القرآن من خلال القرآن؛ مصطلحات وحجج الخطاب القرآني حول القرآن، آن سيلفي بواليفو

يعد كتاب (القرآن من خلال القرآن) لآن سيلفي بواليفو من أهم الكتب ضمن الاتجاه (السانكروني) في قراءة القرآن؛ حيث يتناول بالبحث المصطلحات والحجج والإستراتيجيات التي يستخدمها النصّ في بناء مرجعيته، هذا العرض لكويبرس يقف على أهم مرتكزات الكتاب مبرزًا أهميته.

7 ربيع الآخر 1441

الكتاب المقدس والقرآن؛ نسق أدبي واحد

يعد ميشيل كويبرس رائد تطبيق منهجية التحليل البلاغي للقرآن، والتي تتمثل في تحليل النص القرآني تبعا لقواعد البلاغة الساميّة، وفي هذه الورقة یقدم كویبرس عرضًا تطبیقیًّا لهذه المنهجية، محاولاً بیان كیفیة تركّب النصّ القرآني وفق ھذه البلاغة، وكذلك إبراز نتائج تطبیق ھذه المنهجیة على فهم القرآن الكريم أو تقدیم فهوم جدیدة له وكذا كشف صلاته بما سبقه من الكتب المقدسة.

16 ربيع الأول 1441

البلاغة الساميَّة في القرآن

عرف الدرس الاستشراقي في الآونة الأخيرة بروز المنهج التزامني في قراءة القرآن، والذي يميل لقراءة النصّ داخليًّا، وكان من أهم تجليات هذا المنهج: التحليل البلاغي للقرآن. في هذه المقالة يعرِّف كويبرس -رائد تطبيق هذا المنهج- بالتحليل البلاغي وطبيعة رهاناته في استكشاف نظم النصّ القرآني ومعانيه.

9 ربيع الأول 1441