شتيفان فيلد - Stefan wild

شتيفان فيلد - Stefan wild

ألمانيا

شتيفان فيلد (1937-) أحد أبرز وجوه الاستشراق الألماني المعاصر، وهو أستاذ اللغات السامية والدراسات الإسلامية في جامعة بون الألمانية،له عدد من المؤلفات المهمّة في الدراسات القرآنية والأدب العربي والكلاسيكي.
 

درس شتيفان فيلد في عدد من الجامعات الألمانية، ميونيخ وييل وإرلنجن وتوبينجن، قبل أن يحصل على الدكتوراه في الفلسفة عام 1961 من جامعة ميونيخ -والتي تم نشرها عام 1968-. وبعد ذلك مباشرة، وفي العام ذاته، عُيِّن مديرًا للمعهد الألماني للأبحاث الشرقية في بيروت حتى عام 1974. وفي عام 1974 دعته جامعة أمستردام لتعرض عليه منصب رئيس قسم اللغات السامية والدراسات الإسلامية، الذي تقلده لمدة ثلاث سنوات، ثم دعته جامعة بون ليصبح أستاذ اللغات السامية والدراسات الإسلامية بها. وقد استمر في عمله في جامعة بون قرابة 25 عامًا إلى أن تقاعد في عام 2002.


وأهمية فيلد على ساحة الاستشراق المعاصر سواء في ألمانيا أو خارجها تأتي من كون حضوره لم يقتصر فحسب على مجال الدراسات الشرقية الذي أسهم فيه بدراساته عن القرآن والمعجم العربي والأدب العربي الكلاسيكي والحديث، بل تجاوز هذا إلى المشاركة الفعالة في النقاشات الأعم التي دارت حول سياسات الشرق الأوسط وثقافته، وكذا العلاقة مع أوروبا والولايات المتحدة.


وقد نُشرت لفيلد العديد من المؤلفات التي تتعلق بالقرآن وباللغة العربية وبالأدب العربي، منها:

- كتاب العين والمعجم العربي - كتاب في الصناعة المعجمية العربية.

- سيرة غسان كنفاني: حياة زعيم فلسطيني في عام 1973.

- Qur’an as Text، القرآن باعتباره نصًّا، 1996.

- Mensch, Prophet und Gott in Koran. Muslimische Exegeten des 20. Jahrhunderts und das Menschenbild der Moderne، الإنسان والنبي والله في القرآن، المسلمون في القرن العشرين وصورة إنسان العصور الحديثة.

- كتابه عن المرجعية الذاتية في القرآن الكريم في عام 2006.


في الفترة من 1982 إلى 2009 عمل فيلد محررًا ومحررًا مشاركًا  لمجلة «Die Welt des Islams» أو عالم الإسلام، وهي مجلة دولية معنية بدراسة الإسلام الحديث. وكمدير لهذه المجلة شجّع عقد العديد من المناظرات المهمّة حول تطور الثقافة الإسلامية الحديثة والدين، فضلًا عن العلاقة بين الشرق الأوسط وأوروبا.

وبالإضافة لدراساته الأكاديمية فلفيلد نشاطٌ كبيرٌ في عقد العديد من الحوارات والنقاشات حول العلاقات الأوروبية والأمريكية بالشرق الأوسط.

ثلاث محاضرات حول القرآن: المحاضرة الثانية: لغة القرآن، هل العربية لغة مقدسة؟

يتناول فيلد في هذه المحاضرة لغة القرآن باعتبارها المصدر الرئيس لقوة القرآن وجاذبيته، فيتناول الموضع المركزي للعربية في القرآن، والتي لا تمثل -وفقًا لفيلد- وسيطًا للوحي فحسب، بل أحد أهم موضوعاته، كما يتناول أثر لغة القرآن في الأدب العربي القديم والحديث، وكذا في السياق السياسي العربي الحديث.

1 صفر 1440

ثلاث محاضرات حول القرآن؛ المحاضرة الأولى: تاريخ القرآن، لماذا لا نحرز تقدمًا؟

يؤرخ شتيفان فيلد في هذه المحاضرة للدراسات القرآنية في ألمانيا في القرن العشرين ويتتبع منعرجاتها وإشكالاتها وتأثير التحوّلات السياسية عليها، كما يتعرض لموقفه من الاتجاه التنقيحي المعاصر مبينا أهم إشكالاته المنهجية، وكذا يعرف بمشروع برلين الشهير "كوربس كورانيكوم".

27 شوال 1439