مراجعة عدد من النظريات المتعلقة برسم المصحف في ضوء علم الخطوط القديمة

يفتح هذا البحث باب المراجعة لعدد من النظريات المتعلقة بالإطار التاريخي لرسم المصحف وتفسير ظواهره، في ضوء علم الخطوط القديمة (علم الباليوجرافية)، والذي يكشف أبعادًا تستلزم النظر في بعض نظريات الرسم التي اجتهد العلماء فيها، فتنوعت تنوعًا يسمح بإعمال الفكر فيها تحليلًا ومراجعةً ونقدًا.

1 محرم 1440

اختيارات الإمام أبي إسحاق التجيبي في علم الرسم القرآني من خلال كتاب فتح المنان للإمام ابن عاشر

كان للإمام أبي إسحاق التجيبي جهود واختيارات في الرسم العثماني ضمَّنها كتابه التبيان، وقد فُقد هذا الكتاب، وبقي بعضه مبثوثًا في كتب مَن نقل عنه، ويأتي هذا البحث ليسلِّط الضوء على بعض اختيارات هذا الإمام مِن خلال تتبع ما نقله عنه الإمام ابن عاشر في كتابه فتح المنان.

19 ذو القعدة 1439

بناء مقررات التفسير وعلوم القرآن بين الشروط العلمية والمقتضيات التعليمية «البيداغوجية»

تَصدُر المقررات التعليمية في الجملة عن رؤية خاصّة بالتخصص، ثم من المحددات البيداغوجية التي تحكم العملية التعليمية، وهي بهذا الشكل تظل رهينة التردد بين الشروط العلمية التي تحكم «العلم» -الذي يُدَرَّس- وبين المقتضيات البيداغوجية التي توجّه عملية تعليمه. تلك إشكالية أرخت بظلالها على واقع مقررات التفسير وعلوم القرآن...

18 شوال 1439

رسالةٌ في الرَّدِّ على مَن حكَم بكُفر مَن جحَد قراءةً سَبعيَّة على الإطلاق للغُنَيمي

صنَّف الغنيمي هذه الرسالة للرد على أحد المعترضِين على ما قرَّره أحدُ المعاصرين للغنيمي في إجابة سؤال رُفِع إليه في حكم من جحَد قراءة سَبعيَّة، وقد اعتَمد هذا المعترِض في ردِّه على هذا المعاصر للغنيمي على كلام لابن حزم في «المحلى»...

6 شوال 1439

تدارس القرآن الكريم (مفهومه – أهميته - آليات تطبيقه)

توجد الكثير من المؤلفات حول تحفيظ القرآن الكريم، وتعليمه، وطرق تدريسه، لكن هناك قصور في مجال البحث والتطبيق فيما يتعلق بجانب تدارس القرآن القائم على التفاعل بين المرسل والمتلقي، أو بين الشيخ والطالب، أو بين المجتمعين للقرآن بعضهم مع بعض، وفي هذا البحث بيان لقضية تدارس القرآن الكريم والوسائل المعينة على ذلك.

11 رمضان 1439

جهود المدرسة الإصلاحية الجزائرية في دراسة المصطلح القرآني –تفسير ابن باديس أنموذجًا-

يعد تفسير ابن باديس من التفاسير التي جمعت بين العتيق والجديد، عتيق في التأصيل، جديد في التفعيل، وقد كان هذا التفسير عمّالا بالليل والنهار على مدى خمس وعشرين سنة، يخطو بالأمة من مشهودية الواقع إلى شاهدية الموقع، لم يكن همّه تحرير تأويل جديد، بل تأليف جند من حديد ...

29 شعبان 1439