الملف الأول على قسم الترجمات: الاتجاه التنقيحي وأثره في الدرس الاستشراقي للقرآن الكريم وعلومه... مدخل تعريفي بالملف

يتناول الملف الأول لقسم الترجمات موضوع الاتجاه التنقيحي وأثره على الدرس الاستشراقي المعاصر للقرآن الكريم وعلومه، وتأتي هذه المقالة بمثابة تقدمة لهذا الملف توضّح أهم أسباب تعرضنا له، وأبرز الترجمات التي سيتضمنها، وجوانب الإضافة التي تحملها كلّ مادة في إثرائه.

25 رمضان 1439 ٩ يونيو، ٢٠١٨

إعلان سلطة القرآن... في نصّ القرآن

تناقش بواليفو في هذه المقالة مسألة حجية القرآن وسلطته، ويعتمد نقاشها على تحرير المفاهيم الأساسية؛ الحجية، التثبيت، التقديس الفعلي، وتطبّق الطريقة السانكرونية في تتبّع عملية إنشاء القرآن لحجيته وسلطته وتجادل النظرات الاستشراقية الأخرى حول هذه المسألة.

3 رمضان 1440 ٨ مايو، ٢٠١٩

الملف الثاني على قسم الترجمات (تاريخ القرآن)؛ مدخل تعريفي

بعد أن نشرنا على قسم الترجمات ملفًّا يدور حول (الاتجاه التنقيحي) نقوم بنشر ملفٍّ جديدٍ يدور حول (تاريخ القرآن)، هذه المقالة مدخل تعريفي بالملف، يوضح أبرز المواد التي ستنشر فيه، والسياسات المتّبعة في نشره.

29 ربيع الآخر 1440 ٥ يناير، ٢٠١٩

تدوين القرآن: تعليق على أطروحتي بورتون ووانسبرو

التأريخ الإسلامي التقليدي لتدوين القرآن من أكثر الموضوعات التي خضعت للتشكيك، خصوصًا مع بروز الاتجاه التنقيحي، هذه المقالة لشولر تتناول أطروحتي وانسبرو وبورتون اللتين بزغتا في هذه الوضعية، فتحاول تقديم رؤية معاكسة تعتمد على المرويات التقليدية عبر الكشف عن ما أسماه (الجوهر الأصيل) الصحيح فيها.

18 جمادى الأولى 1440 ٢٤ يناير، ٢٠١٩

النصّ المقدّس، الشعر، وصناعة المجتمع: قراءة القرآن كنصٍّ أدبي. لأنجيليكا نويفرت

تُعدّ أنجيليكا نويفرت من أبرز الأسماء على ساحة الدراسات القرآنية الغربية، بإسهاماتها المتعدّدة في دراسة القرآن، هذه المقالة عرض لكتاب (النصّ المقدّس، الشعر، وصناعة المجتمع) والذي يجمع عددًا من أهمّ دراسات نويفرت في هذا السياق، مما يجعله إطلالة جيدة على أهمّ أفكارها.

7 ذو القعدة 1440 ١٠ يوليو، ٢٠١٩

كتابة كلمة الله؛ المصاحف القرآنية في سياق عصرها

تقدم شيلا إس بلير الأمريكية المختصّة بالفنّ والعمارة الإسلامية في هذه الدراسة نمطًا مختلفًا من التناول للمخطوطات القرآنية، حيث اختارت ثلاث مخطوطات نموذجية من وجهة نظرها تدرسها من حيث سياقات وأهداف نسخها ووضعيات ناسخيها الاجتماعية والسياسية، باحثةً في صلة هذا بالعناصر الفنيّة لهذه المخطوطات.

11 شعبان 1440 ١٦ أبريل، ٢٠١٩

الأسس المعرفية الفقهية للقراءات القرآنية: قراءات ابن مسعود في الفقه الكوفي والمذهب الحنفي

يدرس هارفي في هذه المقالة العلاقة بين قراءة ابن مسعود والمصحف الإمام، عبر تتبع حضور قراءة ابن مسعود في البناء الاستدلالي للفقه للحنفي الذي عُنِي بها، وعن طريق تتبّع التأسيس المعرفي اللاحق من المذهب الحنفي لهذا الحضور يساجل هارفي الرأي الاستشراقي القائل بكون القراءات القرآنية نشأت بالأساس كثمرة للنقاش الفقهي وينقده.

1 جمادى الآخرة 1440 ٦ فبراير، ٢٠١٩

الشاهد المغفول عنه: دليل على التدوين المبكر للقرآن

تحليلُ النقوشِ من المنهجيّات الرئيسة للتأريخ لتدوين القرآن لدى أرباب الاتجاه التنقيحي المشكِّك في المصادر الإسلامية، في هذه المقالة تحاول الباحثة إستل ويلان معالجة بعض النقوش الأموية، وبيان كيف أن تحليل هذه النقوش يؤكِّد التدوين المبكر للقرآن لا ما يزعمه التنقيحيون من تأخّره، حيث وصلت من خلال تحليلها لنتيجة مفادها أن القرآن وقت كتابة هذه النقوش (النصف الثاني من القرن الهجري الأول) كان مجموعًا ومدوَّنًا ومتقبلًا كما ترى الروايات الإسلامية التقليدية.

23 جمادى الأولى 1440 ٢٩ يناير، ٢٠١٩

ثلاث محاضرات حول القرآن، المحاضرة الثالثة: القرآن اليوم، لماذا نترجم ما لا يقبل الترجمة؟

يتناول فيلد في هذه المحاضرة إشكال ترجمة القرآن، معرجًا على بعضٍ من تاريخ الترجمات الأوروبية للقرآن ومقارنًا في ذات الوقت بين من لا يرى في ترجمة القرآن بالمعنى إشكالًا ومن يراها تهدر بهاء القرآن ولا تستطيع نقله كاملًا، كما يستعرض نماذجَ من ترجمات القرآن، ويلقي ضوءًا على بعض إشكالاتها.

22 صفر 1440 ٣١ أكتوبر، ٢٠١٨

ما القرآن؟

هذا المقال يسلط الضوء على أهم أطروحات «الاتجاه التنقيحي»، فيتناول رؤى أبرز أعلامه للتاريخ الإسلامي ولتاريخ القرآن، كما يقرأ بعض المحاولات النهضوية والحداثية داخل العالم العربي والإسلامي في ضوء أطروحات هذا الاتجاه.

16 محرم 1440 ٢٦ سبتمبر، ٢٠١٨

قرآن الحجارة «إحصائيات نقوشيّة، وتحليلات أوّلية»

شهدت الدراسات الغربية مؤخرًا اهتمامًا ببدايات الإسلام، فاتجهت إلى دراسة بدايات القرآن وكلّ ما من شأنه الكشف عن لحظة انبثاقته الأولى، في هذا السياق برز اللجوء إلى الإبيغرافيا؛ لدراسة سائر النقوش المبكرة التي تحمل شذرات من القرآن، ويلخص إمبرت في مقالته هذه أهم الاكتشافات في هذا الباب الجديد من البحث.

25 ذو الحجة 1439 ٥ سبتمبر، ٢٠١٨

تفكيك الاستعمار في الدراسات القرآنية

في هذا المقال يسلط لمبارد الضوء على سيطرة البعد الكولونيالي على تشكيل الأُسس المعرفية للبحث الغربي في التراث الإسلامي، حيث يرى أن الأساس العميق في علاقة هذا البحث بالمصادر التراثية الإسلامية، هو الانطلاق من مركزية أوروبية تضع ما هو خارج عنها خلف حدود المعرفة العلمية الموثوقة؛ ومن ثم تنتهي لرفضها.

6 شوال 1439 ٢٠ يونيو، ٢٠١٨

وجهان للقرآن: القرآن والمصحف

في هذه الدراسة تبحث نويفرت العلاقة بين القرآن الشفاهي والقرآن المدوّن، فتحاول استعادة الجانب الشفاهي وما ينطوي عليه من دراما -كما تعبر- تستحضر أصوات المعارضين وتبني حجاجها في مقابلهم، ويتركّز بحثها في موضوع الشفاهة ذاته وعلاقته بالمرجعية الذاتية وسلطة النص.

17 صفر 1441 ١٦ أكتوبر، ٢٠١٩

الدراسات القرآنية والفيلولوجي التاريخي النقدي: انطلاق القرآن من التراث الكتابي وتغلغله فيه وهيمنته عليه

تقدّم نويفرت في هذه الورقة قراءة في سمات النصّ القرآني محاولة ربطها بسياق تلقي النصّ، بغية استكشاف مراحل تطور الخطاب المرتبطة بمراحل تطور وعي الأمة المؤمنة بموقعها في التاريخ الروحي، وكيفية إعادة القرآن بناء النصّ الكتابي في رسمه تاريخ الأمة الناشئة.

26 محرم 1441 ٢٥ سبتمبر، ٢٠١٩

التقليد والمرجعية ﻭﺍﻻﺑﺘﻜﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻔﺎﺳﻴﺮ ﺍﻟﺴﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮﺓ

تصنيف التفاسير ومعاييره كان ولا يزال بمثابة إشكال منهجي، وفي هذا البحث تحاول بينك الاجتهاد في اقتراح تصنيفات للتفاسير بصورة تطبيقية من خلال محاولة التصنيف الفعلي لبعض التفاسير المعاصرة في العالم العربي والإسلامي، من هذه التصنيفات: التصنيف وفقًا للأهداف، والمواقف الضمنية، وإستراتيجيات التعاطي مع المؤلفات التقليدية.

12 محرم 1441 ١١ سبتمبر، ٢٠١٩

القرآن كنصّ؛ تحرير: شتيفان فيلد

تأتي أهمية كتاب (القرآن كنصّ) الذي حرّره المستشرق الألماني الكبير شتيفان فيلد، من قدرته على استكشاف التحولات التي أصابت الدراسات القرآنية الغربية في رؤيتها للنصّ ودراسة بِنيته وتاريخه والعلاقة بينهما، خصوصًا مع بروز الدراسة الأدبية للنصّ على ساحة الدراسات القرآنية، وهل تشهد هذه الدراسات بالفعل تحوّلًا عن دراسة تاريخية مهتمة بما قبل النصّ وأصوله ومراحل تثبيته، أضحت عتيقة، صوب دراسة أدبية أكثر اهتمامًا بالنصّ كما هو معطى بين أيدينا، أم تميل هذه الدراسات في هذه الوضعية الجديدة للاستفادة من مستجدات البحث عبر المزاوجة بين المنهجية التاريخية القديمة والمنهجية الأدبية الأحدث؟ ومما يزيد من أهمية الكتاب كونه يضم عددًا من الدراسات المهمّة بأقلام نخبة من الدارسين متنوعي اللغات والمناهج، مثل: أنجيليكا نويفرت، وأندرو ريبين، وجوزيف فان إس، وكلود جيليو، ونويد كرمان وغيرهم، يعرض دانييل ماديغان أهم مفاصل هذا الكتاب.

27 ذو الحجة 1440 ٢٨ أغسطس، ٢٠١٩

الصورة الذاتية للقرآن؛ الكتابة والسلطة في نصّ الإسلام المقدّس. لدانييل ماديغان

من أهم الكتب التي صدرت في العقود الأخيرة غربًا حول القرآن كتاب دانييل ماديغان (الصورة الذاتية للقرآن)، حيث لا نجد دراسة معاصرة تتناول قضايا مثل سلطة النصّ ومرجعيته وعلاقة هذا بأوصاف النصّ عن ذاته، وبالعلاقة بين النصّ حال تنزّله والمصحف المجموع، إلا وتستعيد نتائج هذا الكتاب سواء اتفاقًا أو اختلافًا أو تعديلًا أو تطويرًا؛ مما يزيد أهمية التعريف به لباحث الدراسات القرآنية، في هذا العرض تقدم يامنة مرمر إطلالة على أهم مرتكزات الكتاب وفكرته المركزية حول مفهوم "الكتاب" القرآني ودلالاته.

23 ذو الحجة 1440 ٢٤ أغسطس، ٢٠١٩

القرآن، والكتاب المقدّس كنصٍّ ضمنيٍّ له، لجبريل سعيد رينولدز

كتاب (القرآن، والكتاب المقدّس كنصٍّ ضمنيٍّ له) من الكتب المهمّة الصادرة مؤخرًا على ساحة الدرس الاستشراقي؛ وقد حظي باهتمام من قِبَل عديد من الباحثين لتكثيفه مقترحًا متكررًا في الآونة الأخيرة يعمد لقراءة القرآن في ضوء الكتاب المقدس السابق عليه باعتباره نصًّا ضمنيًّا داخل القرآن، تقدّم المستشرقة الألمانية الكبيرة أنجيليكا نويفرت عرضًا شديد الكثافة لهذا الكتاب، وهو عرض نقدي بالأساس يعمد -رغم تقدير فائدة الكتاب وأثره في حقل الدراسات القرآنية- إلى إبراز إشكالاته المنهجية الأساسية، خصوصًا العشوائية في اختيار النماذج المدروسة وتفويت الدراسة التاريخية الدقيقة لسياق القرآن الزماني والمكاني، وكذا غياب الدراسة النصية للقرآن كنصّ له وحدة أساسية ووحدات فرعية، وأثر كلّ هذا على سلامة نتائج الكتاب.

19 ذو القعدة 1440 ٢٢ يوليو، ٢٠١٩

المفكرون المسلمون الحداثيون والقرآن

لا يقتصر الاهتمام الغربي بمجال الدراسات القرآنية على المدونات الإسلامية التراثية فحسب، بل يشمل ما يُكتب حول القرآن في الوقت المعاصر كذلك، وتقع المقاربات الحداثية للقرآن المهتمة بالمزاوجة بين القرآن والقِيَم الحديثة في قلب هذا الاهتمام، يقدّم شيبرد هنا عرضًا لكتابِ سها تاجي -فاروقي (مفكرون مسلمون حداثيون والقرآن)، والذي يتعرّض لعَشرة مفكّرين حداثيين.

16 شوال 1440 ١٩ يونيو، ٢٠١٩

أهداف كتب التفسير ومناهجها وسياقاتها؛ القرون: الثاني/الثامن- التاسع/الخامس عشر.

هذا الكتاب من الكتب المهمّة التي صدرت مؤخرًا في الدرس الغربي للقرآن، من حيث المشاركين فيه ومن حيث موضوعه، حيث شارك في هذا المجلد عددٌ كبيرٌ من أبرز دارسي الدراسات القرآنية، في محاولة منهم لاستكشاف التعقيد الذي ينطوي عليه تاريخ التفسير، وافتراض طرق تصنيف له مباينة للتصنيفات التي تبرزه كتاريخ من التطور المتمايز والمنفصل -كما استقر في كتابات جولدتسيهر ووانسبرو-، حيث تقوم في مقابل هذا باقتراح تصنيف مدونات التفسير وفقًا لعدد من (العُقَد): المنشأ الجغرافي- الفكري، الشبكات البشرية (القرابة، المعلم/الطالب، المدرسة)، المصطلحات، نظم الهرمنيوطيقا. تقدم أولريكا مارتسنون عرضًا لهذا الكتاب، يلقي ضوءًا على دراساته، كما يطرح بعض الانتقادات الذكية التفصيلية والإجمالية، وأبرزها ما يتعلّق بقدرة مثل هذه الدراسات على تحقيق الهدف المراد من الكتاب ومدى قدرته على توظيف المنهجيات المطلوبة.

9 شوال 1440 ١٢ يونيو، ٢٠١٩