محمد عبيدة

محمد عبيدة

المغرب

حاصل على الإجازة في الدراسات العربية، شعبة الآداب، عام 2014م، وحاصل على الماجستير تخصص النص الأدبي وفنونه، عام 2017م، وحاليًا باحث في سلك الدكتوراه بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة عبد المالك السعدي بتطوان – المغرب، ويعمل أستاذًا لمادة اللغة العربية للتعليم الثانوي التأهيلي.

التفسير السياقي عند ابن تيمية؛ قراءة نظرية تطبيقية

تُعَدّ مسألة المراد من النص وكيفية معرفته، وكيفية التعامل مع انفتاح دلالة النص القرآني؛ من أبرز المسائل المحورية في السياق المعاصر، وتأتي هذه المقالة لتنظر في تأسيس ابن تيمية لهذه المسألة، وتحاول تجلية هذا التأسيس تنظيرًا وتطبيقًا.

29 رجب 1442 ١٣ مارس، ٢٠٢١

استدعاء التصور المَشّائي لطبيعة الوحي واللغة الدينية في القراءات الحداثية للقرآن

يحاول هذا البحث الكشفَ عن تجليات التخييل الـمَشّائي وحضوره في القراءات الحداثية، وكيفيات توظيفه، وتقويمه؛ انطلاقًا من نموذجي: نصر حامد أبو زيد ومحمد عابد الجابري، مع إبراز المسوِّغات والرّهانات التي سعى الخطاب الحداثي إلى تحقيقها في هذا الصدد.

12 جمادى الآخرة 1442 ٢٥ يناير، ٢٠٢١

افتنان القرآن؛ بيان مراعاة القرآن لمعهود العرب في بناء الخطاب

ما مفهوم الافتنان؟ وما موقعه من البيان العربي؟ وكيف نظر البلاغيون والنقّاد إلى الافتنان؟ وبمَ اتسمت معالجتهم له؟ وما طبيعة حضوره في النصّ القرآني؟ وما تأثيره في انسجام النصّ القرآني وانتظامه؟ هذا ما يحاول هذا البحث الإجابة عنه.

21 ربيع الأول 1442 ٧ نوفمبر، ٢٠٢٠

التلقي النقدي لصناعة التفسير عند الفخر الرازي، مسوغات النقد ودوافعه

تعرَّض تفسير الرازي لكثير من النقد، خاصة فيما يتعلّق بصناعته التفسيرية وما وقع فيه من توسعات في مناح عديدة، وهذه المقالة تحاول بيان خصائص الصناعة التفسيرية بشكلٍ عامّ عند الرازي، وكيف تلقاها العلماء، وأسباب نقدهم الموجَّه إليه، وما وراء هذا النقد من مسوغات ودواعٍ.

16 شوال 1441 ٨ يونيو، ٢٠٢٠