تفسير القرآن (دروس ومحاضرات)

ضوابط التفسير الإجمالي - سورة الانفطار

بدأ د. محمد صالح الدرس التاسع في حديثه عن التفسير الإجمالي بالحديث عن تفسير سورة الانفطار كمثال تطبيقي للتفسير الإجمالي من التفسير الميسر، ثم أكمل حديثه عن ضوابط التفسير الإجمالي، فذكر منها: 1- التفسير الإجمالي وواقع النزول. 2- التفسير الإجمالي واختلاف وجوه الإعراب. 3- التفسير الإجمالي والتفسير النبوي. وذكر لكلٍ أمثلته.

5 رمضان 1438

تدبر القرآن

بدأ د. محمد صالح الدرس العاشر في حديثه عن التفسير الإجمالي بالحديث عن تدبر القرآن، وعدَّه ثمرة التفسير الإجمالي وغايته. ومن خلال ذلك بيّن مفهوم التدبر من خلال آيات القرآن التي ذُكر فيها التدبر. ثم فرّق بين التدبر من ناحية والتفسير والاستنباط والتأثر من ناحية أخرى. وخلُص إلى أن التدبر عملية قلبيه يزيد بها إيمان العبد.

5 رمضان 1438

مجالات التدبر

بدأ د. محمد صالح الدرس الحادي العاشر في حديثه عن التفسير الإجمالي بالحديث عن مجالات تدبر القرآن، وذكر أنها القضايا الكبرى التي تضمنها القرآن، وذكر منها 1- التعريف بالقرآن. 2- التعريف بالله. 3- التعريف بالإنسان. 4- التعريف بالخلق. 5- التعريف باليوم الآخر. ثم ختم الدورة بالحديث عن الغاية العظمى من تعلمنا لهذه العلوم وهي أن نحيا بالقرآن، وذكر لذلك خطوات عملية للوصول لتلك الغاية.

5 رمضان 1438

التعليق على تفسير الطبري - سورة البقرة

درس أسبوعي يلقيه فضيلة الشيخ الدكتور مساعد الطيار بجامع الراجحي الكبير بمدينة الرياض في كل يوم اثنين بعد صلاة العشاء.

33 مادة
26 صفر 1436

تتمة التعليق على الآية 31، والتعليق على قوله تعالى "قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا" الآية 32

تحدث د. مساعد الطيار في تعليقه على تفسير الطبري عن معالجة الطبري للأسانيد. ثم ذكر اختيار الطبري في قوله تعالى: {إن كنتم صادقين}. ثم تحدث عن منهج المحدثين في الروايات. ثن علّق على روايتي الضحاك والسّدي في قوله تعالى: {إن كنتم صادقين}. ثم علّق على تحليل الطبري لقول الأخفش في قوله تعالى: {إن كنتم صادقين}.ثم بيّن إبطال الطبري لأي قول مخالف لأقوال أهل التأويل. وذكر احتفاء الطبري بالإجماع وأثره عليه. ثم علق على معنى قوله تعالى: {العليم الحكيم} عند الطبري.

4 رمضان 1438

من قوله تعالى "قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم" الآية 33 إلى قوله تعالى "وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم" الآية 34

تحدث د. مساعد الطيار في تعليقه على تفسير الطبري عن إشارة الطبري في تفسيره للآيات إلى عتاب الله سبحانه للملائكة وإظهار مزية آدم عليه السلام. ثم بيّن فضيلة العلم وتقدمه على العبادة. ثم علّق على ما ذكره الطبري من الأقوال الواردة في قوله تعالى: {وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ}. ثم علق على معنى قوله تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ} عند الطبري.

4 رمضان 1438

تابع التعليق على قوله تعالى "وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم" الآية 34

تحدث د. مساعد الطيار في تعليقه على تفسير الطبري عن قوله تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ} فبيّن معنى إبليس عند الطبري، وأن الطبري جعل كلمة إبليس كلمة عربية. ثم ذكر د. مساعد أن غالب أقوال أهل العلم أنها غير عربية. ثم استطرد في الحديث عن اللغة واشتقاقاتها، واللهجات وتداخلها، وحياة اللغة وموتها. ثم تكلم على دلالة كان في قوله تعالى: {وكان من الكافرين}.

4 رمضان 1438

التعليق على تفسير سورة الفاتحة

من دروس التعليق على تفسير الإمام البيضاوي رحمه الله

7 مادة
29 ربيع الآخر 1436

علوم سورة الفاتحة وتفسير البسملة

بدأ د. عبد الرحمن الشهري الحديث في تعليقه على تفسير البيضاوي بذكر شروط المفسر ليكون مفسراً فذكر منها: علمه باللغة والمعاجم العربية، علمه بالنحو، علمه بالبلاغة، علمه بعلوم القرآن وأصول التفسير، علمه بالقراءات وتوجيهها، علمه بأسباب النزول، والناسخ والمنسوخ. ثم بدأ الحديث عن سورة الفاتحة فتكلم عن: علوم سورة الفاتحة، أسماء سورة الفاتحة إجمالًا، سر تسمية الفاتحة بـ(أم القرآن)، تسمية السور توقيفية أم اجتهادية؟، فضائل السور وتسمياتها والأحاديث الضعيفة والموضوعة، سر تسمية الفاتحة بـ(السبع المثاني)، هل البسملة آية من سورة الفاتحة ؟، أدلة البيضاوي على أن البسملة جزء من كل سورة عدا التوبة، الحذف والتقدير في البسملة، وتقديم المعمول وتأخيره.

3 رمضان 1438

تتمة تفسير البسملة ومعنى وأصل لفظ الجلالة الله

تحدث د. عبد الرحمن الشهري في تعليقه على تفسير البيضاوي عن أمور منها: استطراد البيضاوي في البسملة، التقدير في قوله تعالى: {بسم الله} وترجيح البيضاوي، معنى الباء في قوله: {بسم الله}، تعليم الله لعباده كيف يحمدونه ويسبحونه، طلب العباد من الله الرحمة والهداية في الفاتحة، سبب كسر الباء في قوله: {بسم الله}، اشتقاق الاسم في قوله: {بسم الله}، اختيار البيضاوي مذهب البصريين في النحو، الاسم هل هو عين المسمى؟، منهج البيضاوي في الشواهد الشعرية، من يُحتج به في الشعر ومن لا؟، اشتقاق لفظ الجلالة.

29 ربيع الآخر 1436

تفسير قوله تعالى "الرحمن الرحيم" و "الحمد لله رب العالمين"

تحدث د. عبد الرحمن الشهري في تعليقه على تفسير البيضاوي عن أمور منها: لفظ الجلالة والبسملة عند المفسرين، لفظ الجلالة (الله) عَلَمٌ على ذاته -سبحانه-، اشتقاق صِفَتَي (الرحمن، الرحيم)، منهج أهل السنة والجماعة في قضية الصفات، نقد منهج الأشاعرة وغيرهم في قضية الصفات، الفرق بين (الرحمن) و(الرحيم)، سبب تقدم اسم الله (الرحمن) على (الرحيم)، اختصاص الله باسم (الرحمن)، (الرحمن) اسم جامد لا يؤنث، معنى (الحمد)، والفرق بينه وبين (المدح) و(الشكر)، الحمد أعلى درجات الشكر، لوازم إثبات (الحمد) لله، معنى كلمة (الرب)، اقتران لفظ الرب بالرحمة، معنى كلمة (العالمين)، متى يجوز إطلاق لفظ (الرب) على غير الله؟.

29 ربيع الآخر 1436

التعليق على مقدمة تفسير الإمام البيضاوي

تعليقات على مقدمة تفسير الإمام البيضاوي رحمه الله وبيان لمنهجه في تفسيره

2 مادة
29 ربيع الآخر 1436

التعريف بتفسير البيضاوي وبمؤلفه رحمه الله

بدأ د. عبد الرحمن الشهري الحديث في تعليقه على تفسير البيضاوي بسبب اختياره لتفسير البيضاوي، وأهمية تقريب علم التفسير للناس. ثم ذكر أن كل الفرق والمذاهب ألّفت في علم التفسير. ثم سرد بعض الكتب التي دارت حول تفسير البيضاوي. ثم بدأ بالتعريف بالإمام البيضاوي، وذكر سر قلة شيوخ البيضاوي وتلامذته، وأن البيضاوي استفادة من تفسير الزمخشري. ثم أشار إلى أن تفسير البيضاوي من التفاسير الأشعرية. ثم ذكر أهم الحواشي على تفسير البيضاوي، وأهم الدراسات على تفسير البيضاوي.

3 رمضان 1438

منهج الإمام البيضاوي في تفسيره

بدأ د. عبد الرحمن الشهري الحديث في تعليقه على تفسير البيضاوي ببيان منهجية البيضاوي في تفسيره فأشار إلى اعتماد البيضاوي منهج الرأي والتحليل في تفسيره. ثم بيّن أموراً في منهج البيضاوي منها: البيضاوي وتفسيره بالقرآن، البيضاوي وتفسيره وبالسنة، موقف البيضاوي من آيات الصفات، موقف البيضاوي من آيات الأحكام، موقف البيضاوي من القراءات، موقف البيضاوي من الإسرائيليات، مصطلح (واجب الوجود) عند البيضاوي. ثم أشار إلى مصادر البيضاوي فذكر منها: تفسير (الكشاف)، وتفسير (مفاتيح الغيب)، وتفسير (جامع التفاسير).

3 رمضان 1438

التعليق على تفسير سورة البقرة

تعليقات على تفسير سورة البقرة من تفسير الإمام البيضاوي

75 مادة
29 ربيع الآخر 1436

تفسير قوله تعالى "إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ" الآية 158 إلى قوله تعالى "إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ" الآية 164

تحدث د. عبد الرحمن الشهري في تعليقه على تفسير البيضاوي عن أمور منها: التعليق على تفسير البيضاوي لقوله تعالى: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ}، معنى الشعيرة في اللغة، الفرق بين المعنى في اللغة والمعنى في الاصطلاح، قصة نزول قوله تعالى: {فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا}، التعليق على تفسير البيضاوي لقوله تعالى: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ}، الاستدلال بالآيات الكونية على أحقية الله عز وجل بالعبادة.

6 ربيع الآخر 1438

تفسير قوله تعالى "إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ" الآية 164 إلى قوله تعالى "وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ" الآية 169

تحدث د. عبد الرحمن الشهري في تعليقه على تفسير البيضاوي عن أمور منها: متابعة التعليق على تفسير البيضاوي لقوله تعالى: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ}، الاستنباط في التفسير كيفيته وما يستند عليه، الفرق بين الاستنباط والتفسير والتدبر، صرف العبادة لغير الله تعالى، محبة المؤمن ربه، تبرّؤ المشركين بعضهم من بعض يوم القيامة، القرآن الكريم والأدب العربي، عداوة الشيطان للإنسان.

3 رمضان 1438

تفسير قوله تعالى "وَإِذا قيلَ لَهُمُ اتَّبِعوا ما أَنزَلَ اللَّهُ" الآية 170 إلى قوله تعالى "إِنَّ اللَّهَ غَفورٌ رَحيمٌ" الآية 173

تحدث د. عبد الرحمن الشهري في تعليقه على تفسير البيضاوي عن أمور منها: التقليد والاتباع للآباء، عدم جواز التقليد لمن قَدَرَ على النظر والاجتهاد، حال الذين كفروا مع ما جاء به النبي محمد صلى الله عليه وسلم من الوحي، الفرق بين نداء المؤمنين ونداء الناس في القرآن الكريم، الاستدلال على توحيد الألوهية بتوحيد الربوبية، التعليق على تفسير البيضاوي لقوله تعالى: {إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ}، مصدر الحلال والحرام الوحي فقط.

6 ربيع الآخر 1438

تأملات في قوله تعالى {فَلَوْلَا نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَائِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ}

كلمة وجهها الشيخ للمصلين بجامع الدعوة أثناء زيارته لمدينة الدمام حول تفسير قول الله تعالى {فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون} الآية من سورة التوبة وبعض الفوائد المستنبطة من هذه الآية العظيمة.

3 رمضان 1438

التعليق على تفسير سورة آل عمران

تعليقات على تفسير سورة آل عمران من تفسير الإمام البيضاوي

9 مادة
6 ربيع الآخر 1438

تفسير قوله تعالى "وَمِن أَهلِ الكِتابِ مَن إِن تَأمَنهُ بِقِنطارٍ" الآية 75 إلى قوله تعالى "وَنَحنُ لَهُ مُسلِمونَ" الآية 84

الدرس 97 من تعليق الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري الأستاذ بجامعة الملك سعود ومدير عام مركز تفسير على تفسير البيضاوي رحمه الله والثاني عشر من دروس التعليق على تفسير سورة آل عمران

6 ربيع الآخر 1438

تفسير قوله تعالى "وَمَن يَبتَغِ غَيرَ الإِسلامِ دينًا" الآية 85 إلى قوله تعالى "إِن كُنتُم صادِقينَ" الآية 93

الدرس 98 من تعليق الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري الأستاذ بجامعة الملك سعود ومدير عام مركز تفسير على تفسير البيضاوي رحمه الله والثالث عشر من دروس التعليق على تفسير سورة آل عمران

6 ربيع الآخر 1438

تفسير قوله تعالى "يَا أيُهَا الَّذينَ آمَنُوا" الآية 100 إلى قوله تعالى "تِلكَ آيَاتُ اللَّهِ" الآية 108

الدرس 100 من تعليق الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري الأستاذ بجامعة الملك سعود ومدير عام مركز تفسير على تفسير البيضاوي رحمه الله والخامس عشر من دروس التعليق على تفسير سورة آل عمران

6 ربيع الآخر 1438

تفسير آيات الحج في سورة البقرة

تفسير وتدبر الآيات الكريمات التي ورد فيها ذكر فريضة الحج في سورة البقرة وهي قول الله تعالى ﴿ وَأَتِمُّواْ ٱلۡحَجَّ وَٱلۡعُمۡرَةَ لِلَّهِۚ فَإِنۡ أُحۡصِرۡتُمۡ فَمَا ٱسۡتَيۡسَرَ مِنَ ٱلۡهَدۡيِۖ وَلَا تَحۡلِقُواْ رُءُوسَكُمۡ حَتَّىٰ يَبۡلُغَ ٱلۡهَدۡيُ مَحِلَّهُۥۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوۡ بِهِۦٓ أَذٗى مِّن رَّأۡسِهِۦ فَفِدۡيَةٞ مِّن صِيَامٍ أَوۡ صَدَقَةٍ أَوۡ نُسُكٖۚ فَإِذَآ أَمِنتُمۡ فَمَن تَمَتَّعَ بِٱلۡعُمۡرَةِ إِلَى ٱلۡحَجِّ فَمَا ٱسۡتَيۡسَرَ مِنَ ٱلۡهَدۡيِۚ فَمَن لَّمۡ يَجِدۡ فَصِيَامُ ثَلَٰثَةِ أَيَّامٖ فِي ٱلۡحَجِّ وَسَبۡعَةٍ إِذَا رَجَعۡتُمۡۗ تِلۡكَ عَشَرَةٞ كَامِلَةٞۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمۡ يَكُنۡ أَهۡلُهُۥ حَاضِرِي ٱلۡمَسۡجِدِ ٱلۡحَرَامِۚ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَٱعۡلَمُوٓاْ أَنَّ ٱللَّهَ شَدِيدُ ٱلۡعِقَابِ ١٩٦ ٱلۡحَجُّ أَشۡهُرٞ مَّعۡلُومَٰتٞۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ ٱلۡحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي ٱلۡحَجِّۗ وَمَا تَفۡعَلُواْ مِنۡ خَيۡرٖ يَعۡلَمۡهُ ٱللَّهُۗ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيۡرَ ٱلزَّادِ ٱلتَّقۡوَىٰۖ وَٱتَّقُونِ يَٰٓأُوْلِي ٱلۡأَلۡبَٰبِ ١٩٧ ﴾ [البقرة: ١٩٦، ١٩٧]

6 ذو الحجة 1437

وقفات مع آيات الحج في سورة البقرة

وقفات وتأملات وتدبرات حول الآيات التي ورد فيها ذكر الحج في سورة البقرة

29 ذو القعدة 1437

تفسير سورتي المزمل والمدثر

هذه سلسلة تتكون من درسين، تناول المحاضر فيها الحديث عن معاني كلمات السور بالتفصيل، وموضوعات السور ومقاصدها، مع الحديث عن بعض الفوائد البلاغية والتدبرية.

2 مادة
28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة المزمل

تحدث المحاضر عن سورة المزمل، وتسميتها، ونزولها، والنداء في أولها، وقيام الليل، وترتيل القرآن والتمهل في قراءته، ووصف القرآن بأنه قول ثقيل لما فيه من الأحكام والآداب، وأن ساعات الليل هي الأشد موافقة للقلب مع القراءة، والذكر وعدم الانقطاع عنه، والصبر على ما يقول المستهزئون وهجرهم، وتوعد الله للمكذبين والمستهزئين بالعذاب، وإرسال الله الرسول شهيدًا على أمته كما أرسل إلى فرعون موسى -عليه السلام- فعصاه فأهلكه وعاقبه، وكيف لكه القدرة أيها المكذبون على أن تمنعوا أنفسكم من عذابب الله!، وأن هذه موعظة من الله، وأن الله يعلم أن رسوله يقوم من الليل، ثم ختم السورة بالأمر بقراءة القرآن وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والاستغفار.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة المدثر

تحدث المحاضر عن سورة المدثر،ونزولها، وابتداء السورة بالنداء، وبعض الأوامر من الله لنبيه، ثم النفخة الثانية وأن ذلك يوم شديد على الكافرين، ثم تحدث عن الوليد بن المغيرة وبسط الله له في العيش وإمداده بالمال والبنون وطمعه في الزياده وكفره ومعاندته لآيات الله وقوله عن القرآن أنه سحر يؤثر وعذاب الله له، ثم تكلم عن خزنة النار، وكذب أبي جهل وادعائه أنه وقومه يقدرون على البطش بهم، وليزداد المؤمنون إيمانًا، وقسَم الله بمخلوقاته، وأن هذا نرهيبًا وتخويفًا للناس، وأن كل نفس ستحاسب على ما عملت، وأن المؤمنين لا يؤاخذون بذنوبهم، وأن المؤمنين في جنات يتسائلون عن حال المجرمين ما أدخلهم النار!،وإجابة الكافرين قائلين سبب دخولهم النار، ثم ختم السورة بأن القرآن موعظة وتذكير، ومفقرة الله لذنوب عباده إذا تابوا.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير من سورة محمد إلى سورة ق

هذه سلسلة تتكون من 8 أجزاء، تناول فيها المحاضر الحديث عن معاني كلمات السور بالتفصيل، وموضوعات السور ومقاصدها، متناولًا بعض النكات البلاغية والتدبرية.

8 مادة
28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الحجرات من الآية 9 إلى الآية 13

تابع المحاضر الحديث عن سياق السورة في تحقيق تكافل المؤمنين ومودتهم، والإصلاح بين المؤمنين، وبيّن أخوة المؤمنين، ثم تحدث عن بعض الصفات التي يجب أن يتحلى بها المؤمنون، وهي: عدم السخرية، وعدم التنابز بالألقاب، واجتناب الظن، وعد التجسس والغيبة، وسبب نزول هذه الآيات.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الحجرات من الآية 14 إلى الآية 15 من سورة ق

تحدث المحاضر عن المفصل ومقاصده، وسورة الحجرات هل هي من المفصل أم لا؟، ونداء الله للناس، وسبب ذلك، ومفاخرة الأعراب بإيمانهم ومنِّهم على النبي ذلك، وصفات المؤمنين الذين حققوا الإيمان، وختام سورة الحجرات، ثم تحدث عن سورة ق، والأحرف المقطعة، وإنكار الكافرين للبعث، وعلم وقدرته على البعث، ثم تحدث عن بعض النعم التي رزق الله بها الناس، ثم ذكر بعضًا من قصص السابقين إجمالًا.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة ق من الآية 16 إلى نهاية السورة

تحدث المحاضر عن خلق الله الإنسان وعلمه بما في داخله، ثم انتقل إلى جزاء الإنسان بعد البعث، وحال الكافرين وتصوير عقابهم، ووصف حال المؤمنين وثوابهم، ثم ذكر إهلاك الله للقرون السابقة، ثم تحدث عن خلق السماوات والأرض، وأمر الله للنبي بالصبر، والتذكير بالقرآن.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير من سورة الطلاق إلى سورة الجن

هذه سلسلة تتكون من 10 أجزاء، تناول المحاضر فيها الحديث عن معاني كلمات السور بالتفصيل، ثم تكلم عن وجه الربط بين آيات السور، وموضوعات السور ومقاصدها، مع الحديث عن بعض النكات البلاغية والفوائد التدبرية.

10 مادة
28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة المعارج

تحدث المحاضر عن سورة المعارج، وعلاقتها بسورة الحاقة، وموضوعاتها، وسخرية المشركين استهزائهم بدعائهم على أنفسهم بالعذاب استبعادًا منهم لوقوعه بهم، ورد الله عليهم بأن العذاب واقع عليهم لا محالة، ويأمر النبي بالصبر، وأن المشركون يرون يوم القيامة بعيد وهو قريب، ثم أخذ في وصف أهوال القيامة فوصف السماء والجبال وكذلك حال الأقارب مع بعضهم البعض، ثم أخذ في وصف النار وماذا تفعل في المشركين، وأن الإنسان خلق شديد الحرص إذا أصابه ضر كان قليل الصبر، وإذا أصابه يسر منع البذل، ثم استثنى من هذه الصفات المؤمنين وعدد صفاتهم وعبادتهم، وذكر ثوابهم وهو الجنة، وقسَم الله، ثم ختم السورة بأمر النبي بترك المشركين يخوضوا ويلهوا في الباطل فإن مردهم إلى الله، ووصف حال خروجهم من قبورهم.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة نوح

تحدث المحاضر عن سورة نوح، ونزولها، ومقصدها، ثم تحدث عن إرسال الله لنوح -عليه السلام لقومه- وإنذاره لهم، وأمره لهم بعبادة الله وحده لا شريك له، ونفور قومه وبعدهم عن دعوته، وحالهم إذا سمعوه يدعوهم لعبادة الله، وأمر نوح لهم بأن يستغفروا الله ليرزقهم الله بالنعم، ثم إن قومه قابلوا كل هذا بالعصيان وظلوا على عبادة الأوثان، ثم إهلاك الله لهم بالطوفان، ودعاء نوح بأن لا يترك الله على الأرض من الكافرين أحدًا، ثم ختم السورة بالدعاء بالمغفرة للمؤمنين والمؤمنات.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الجن

تحدث المحاضر عن سورة الجن، ونزولها، وتسميتها، ومقصدها، واستماع الجن للقرآن، ووصفهم القرآن حينما سمعوه، وإيمان الجن بالله لما سمعوا القرآن، وقول إبليس على الله قولًا منحرفًا باطلًا، وأنه كان في الجاهلية من يستجيرون برجال من الجن فزادوهم خوفًا ورعبًا، وظن البعض من الإنس والجن أن الله لن يبعث أحدًا بعد موته، وحراسة الملائكة للسماء من استراق السمع، وأن الجن منهم المتقون ومنهم الكفار وهم أصناف مختلفة، وأن الجن لما سمعوا القرآن آمنوا وأن من يؤمن بربه لا يخاف نقصًا لحسناته ولا إثمًا يضاف عليه، وأنه لو استقام الإنس والجن أمدهم الله بالنعم، وأن النبي دعا لعبادة الله وحده لا شريك له، وأن من يعص الله فإن له نار جهنم خالدًا فيها، وأن عالم الغيب هو الله وحده، ولا يطّلع على الغيب إلا من أراد الله أن يُطلعه على ما شاء.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سور الدخان والجاثية والأحقاف

هذه سلسلة تتكون من 6 أجزاء، تناول المحاضر فيها الحديث عن معاني كلمات السور، ثم تكلم عن وجه الربط بين آيات السور، وموضوعات السور ومقاصدها، مع الحديث عن بعض النكات البلاغية والتدبرية.

6 مادة
28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الجاثية من الآية 21 إلى نهاية السورة

تحدث المحاضر عن عدل الله وفضله في التفرقة بين الذين آمنوا وعملوا الصالحات والذين عملوا السيئات، وإنكار الكافرين للبعث، ورد الله على المنكرين للبعث، وملك الله للسماوات والأرض، وقيام الساعة، والمؤمنين وثوابهم، والكافرين وعقابهم وحالهم يوم القيامة، وكبرياء الله وعظمته وسلطانه.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الأحقاف من الآية 1 إلى الآية 16

تحدث المحاضر عن سورة الأحقاف، ونزولها، وموضوعاتها، ومقاصدها، وبداية السورة وعلاقتها ببداية السور قبلها، وخلق الله وحده للسماوات والأرض، وبعض الأدلة على وحدانية الله، ومجادلة الكافرين وقولهم لو كان خيرًا ما سبقونا إيه، ثم تحدث عن صنف من أصناف الناس وهم أصحاب الفطر السليمة، وبر الوالدين وطاعتهما والإحسان إليهما، وثوبهم.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الأحقاف من الآية 17 إلى نهاية السورة

تحدث المحاضر عن صنف آخر من أصناف الناس وهم أصحاب الفطر المنحرفة وعقابهم، ثم تحدث عن مصرع عاد عندما كذبوا بالنذير، ثم تحدث عن خلق من خلق الله وهم الجن، وسماعه للقرآن، وحالهم عندما سمعوا، ووصفهم للقرآن، وأمر الله للنبي بالصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير من سورة الفجر إلى سورة الناس

هذه سلسلة تتكون من 6 أجزاء، تناول الحديث عن معاني كلمات السور بالتفصيل، ثم تكلم عن وجه الربط بين آيات السور، وموضوعات السور ومقاصدها، مع الحديث عن بعض النكات البلاغية والتدبرية.

6 مادة
28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الزلزلة إلى سورة التكاثر

تحدث المحاضر عن سورة الزلزلة، وإخبار الأرض بما عمل عليها، ومن يعمل مثقال ذرة خيرًا يره، ومن يعمل مثقال ذرة شرًا يره، ثم تحدث عن سورة العاديات، وابتدائها بالقسَم، وأن الإنسان لمنوع للخير، وإنه لشاهد على نفسه لا يستطيع إنكار ذلك، وأن الله لخبير وعالم بكل شيء وسيجازي العباد كل بما عمل، ثم تحدث عن سورة القارعة، ويوم القيامة، وهوله، وأن من ثقلت موازينه فهو في عيشة مرضية، ومن خفت موازينه مسكنه ومسقره النار -أعاذنا الله وإياكم منها-، ثم تحدث عن سورة التكاثر، وشغل الناس بالتفاخر بالأموال والأولاد، ومشاهدة النار يوم القيامة، وسؤال الله الناس عن النعيم الذي أنعم به عليهم.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة العصر إلى سورة الكوثر

تحدث المحاضر عن سورة العصر، وابتدائها بالقسَم، وأن الإنسان في هلاك ونقصان إلا من آمن، ثم تحدث عن سورة الهمزة، والتوعد بالعذاب لكثير الاغتياب الناس، وذكر وصف النار، ثم تحدث عن سورة الفيل، وقصة أصحاب الفيل، ثم تحدث عن سورة قريش، ورحلة اليمن والشام، والأمر بعبادة الله وحده، ثم تحدث عن سورة الماعون، والذين يكذبون بالقيامة وصفاتهم، ثم تحدث عن سورة الكوثر، والخير الذي آتاه الله للنبي، والأمر بشكر الله على نعمه وعبادته وحده لا شريك له.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الكافرون إلى سورة الناس

تحدث المحاضر عن سورة الكافرون، وإخلاص العبادة لله وحده، ثم تحدث عن سورة النصر، ونصر الله لدينه، ودخول الناس وفودًا وفودًا في دين الله، وطلب المغفرة من الله، ثم تحدث عن سورة المسد، وذكر أبو لهبوإيذائه للنبي وعقاب الله له وعذابه هو وامرأته، ثم تحدث عن سورة الإخلاص، وتوحيد الله وحده لا شريك له، ثم تحدث عن سورتي الفلق والناس، والاعتصام بالله.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير من سورة الحشر إلى سورة التغابن

هذه سلسلة تتكون من 6 أجزاء، تناول الشيخ فيها الحديث عن معاني كلمات السور، وموضوعات السور ومقاصدها، متناولًا بعض النكات البلاغية والتدبرية.

6 مادة
28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الممتحنة من الآية 12 إلى نهاية سورة الصف

تحدث المحاضر عن مبايعة النساء للنبي كلامًا، وأنه -صلى الله عليه وسلم- ما صافح امرأة بيده، ثم ذكر النهي للمؤمنين عن موالاة الكافرين، ومناسبة فاتحة السورة بختامها، ثم تحدث عن سورة الصف، ونزولها، وتقرير السورة لموضوعين أساسيين هما: أن دين الإسلام هو الغالب على الأديان كلها، وتقرير الجهاد في سبيل الله، افتتاح السورة بالتسبيح، والإنكار على من يقول قولًا ولا يفعله، ثم تحدث عن صورة في الجهاد يحبها الله وهي: أن يكون المؤمنون صفًا واحدًا كأنهم بنيان مرصوص، ثم تحدث عن موسى -عليه السلام-، ثم عيسى وتبشيره بالنبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، ثم نادى الله المؤمنين وأخبرهم بتجارة لن تبور، ثم ختم السورة بتأييد الله للمؤمنين على عدو الله وعدوهم.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الجمعة

تحدث المحاضر عن سورة الجمعة، ونزولها، وافتتاحها بالتسبيح، وإرسال النبي في الأميين وهم: العرب، وإن إرسال الرسول إنما هو فضل من الله، ثم ضرب مثلًا وهو: تعريض بالذين حُمِّلوا التوراة ثم لم يحملوها، ثم ذكر حال اليهود وأخبر أنهم لو كانوا على صدق لتمنوا الموت ولكنهم لم يفعلوا ذلك وهم يعلمون أيضًا صدق النبي، ثم تطرق للحديث عن صلاة الجمعة والأمر بالسعي لذكر الله وترك البيع؛ لأن ما عند الله خير من اللهو ومن التجارة، وأن الله هو خير الرازقين.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورتي المنافقون والتغابن

تحدث المحاضر عن سورة المنافقون، ومحورها، ونزولها، ثم ابتدأ السورة بالحديث عن المنافقين، ومن هم؟، وشهادتهم للنبي بأنه رسول الله، وسبب شهادتهم هذه راجع إلى ترددهم والشكوك التي بداخلهم، وأن الله يعلم حقيقتهم وكذبهم، ثم تحدث عن بعض صفات المنافقين وأفعالهم وأقوالهم، ثم أمْر الله للمؤمنين بألا تلههم أموالهم وأولادهم عن ذكر الله، والأمر بالإنفاق كذلك، وأنه لن يؤخر الله نفسًا إذا جاء أجلها، ثم تحدث عن سورة التغابن، ونزولها، وابتداء السورة بالتسبيح، وخلق الله للكافر والمؤمن والسماوات والأرض، وعلم الله، وزعم الكافرين أن لن يبعثوا، ثم تحدث عن المؤمنين وثوابهم، ةالحذر من لهو الزوجة والولد، والأمر بتقوى الله.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير من سورة القيامة إلى سورة الغاشية

هذه سلسلة تتكون من 11 درسا، تناول الشيخ فيها الحديث عن معاني كلمات السور بالتفصيل، ثم تكلم عن وجه الربط بين السور، وموضوعات السور ومقاصدها، مع الحديث عن بعض النكات البلاغية والتدبرية.

11 مادة
28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الانشقاق

تحدث المحاضر عن سورة الانشقاق، ونزولها، السجدة فيها، والحديث فيها عن القيامة، وأن الإنسان في الدنيا إما فاعل خيرًا أو شر وفي الآخرة حتمًا سيلقى الله، ثم تحدث عن من يأخذ كتابه بيمينه وحاله ونعيمه، ومن يأخذ كتابه وراء ظهره وحاله وعذابه، وقسّم الله بمخلوقاته، وأن الكافرين لهم عذاب أليم، والمؤمنين لهم الجنة.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة البروج وسورة الطارق

تحدث المحاضر عن سورة البروج، وابتدأت السورة بالقسَم، ثم تحدث عن أصحاب الأخدود وما يفعلون بالمؤمنين ثم ذكر عقابهم وعذابهم، ثم تحدث عن جزاء المؤمنين، وأظهر جانبًا من جوانب قدرة الله {إن بطش ربك لشديد...}، وحال الأمم السابقة الذين كذّبوا أنبيائهم اتباعًا لأهوائهم، وأن القرآن محفوظ من التحريف والتبديل، ثم تحدث عن سورة الطارق، وابتدائها بالقسَم أيضًا، وأن كل نفس وُكِل بها ملك يحفظها، ودعوة الإنسان للتأمل في أصل خلقته، وقدرة الله على بعث الإنسان للحساب، وقسَم الله مرة أخرى، وأن القرآن يفصل بين الحق والباطل.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الأعلى وسورة الغاشية

تحدث المحاضر عن سورة الأعلى، ابتداء السورة بتنزيه الله وتعظيمه، وقدرة الله في خلق الإنسان وتسويته، وخلق كل مخلوق بما يناسبه ويوائمه، وإخراج المرعى، وتيسير الله العمل الصالح للعباد، والأمر بالتذكير والاتعاظ بالقرآن، وأن من يدخل النار لا يموت فيها ولا يحيا حياة طيبة، ثم ذكر أهل الفلاح والصلاح، وتحدث عن سورة الغاشية، وافتتحت بالحديث عن القيامة، وأن الناس إما أشقياء أو سعداء، وتحدث عن الأشقياء وعذابهم، والسعداء ونعيمهم، ثم دعا إلى التأمل في مخلوقات الله ليستدلوا على الإيمان وعلى قدرة الله.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير من سورة الذاريات إلى سورة المجادلة

هذه سلسلة تتكون من 16 درسا تناول الشيخ فيها الحديث عن معاني كلمات السور بالتفصيل، ثم تكلم عن وجه الربط بين السور، وموضوعات السور ومقاصدها، مع الحديث عن بعض النكات البلاغية والتدبرية.

16 مادة
28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الحديد من الآية 17 إلى نهاية السورة

تحدث المحاضر عن الإيمان والصدقة وتضعيف الله الأجر، ثم المؤمنين والشهداء وأجرهم، ثم الكافرين وعقابهم، وأن الحياة الدنيا لهو ولعب، وأنه في الآخرة إما عذاب شديد أو مغفرة من الله ورضوان، ثم أمر بالسبق بالإيمان والإنفاق والعمل الصالح، ثم تحدث عن إرسال الرسل بالآيات البينات الواضحات، وإنزال الكتب بالحق والعدل، ثم ختم السورة بأن الله ذو الفضل العظيم.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة المجادلة من الآية 1 إلى الآية 10

تحدث المحاضر عن سورة المجادله، واسمها، ومعناه، وسبب نزولها، ثم تحدث عن الظِهَار، وألفاظه، وأنه منكر من القول، ثم تحدث عن كفَّارة الظهار، وبيّن أن الكفارة حد من حدود الله فلا ينبغي تجاوزها، ثم تحدث عن تهديد الله لمن استهان بحدوده، ثم ذكّر بالبعث وأن الله يحصي أعمال العباد، وتحدث عن علم الله لما في السماوات وما في الأرض، ثم تحدث عن {ألم تر إلى الذين نهوا عن النجوى...}، وسبب نزولها، والأمر بعد التناجي بالإثم والعدوان ومعصيت الرسول، وأن النجوى من الشيطان.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة المجادلة من الآية 11 إلى نهاية السورة

تحدث المحاضر عن التوسع في المجالس {إذا قيل لكم تفسحوا في المجالس}، وعلاقة الآية بما قبلها، وأمر الله بتقديم الصدقة إذا أراد الواحد أن يناجي النبي، ثم جاء الأمر بالتخفيف ونسخ هذا الحكم، ثم تحدث عن حال الذين تولوا قومًا غضب الله عليهم، وما أعد الله لهم من العذاب، واستحواذ الشيطان عليهم، ثم تحدث عن المؤمنين وأنهم لا يوادُّون من حادَّ الله ورسوله، وأنهم حزب الله، وأنهم هم المفلحون.

28 جمادى الأولى 1437

تفسير سورتي غافر وفصلت

هذه سلسلة تتكون من 8 أجزاء، تناول فيها المحاضرالحديث عن معاني كلمات السور بالتفصيل، ثم تكلم عن وجه الربط بين آيات السور وبعضها البعض، وموضوعات السور ومقاصدها، مع الحديث عن بعض النكات البلاغية والتدبرية.

8 مادة
27 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة فصلت من الآية 1 إلى الآية 21

تحدث المحاضر عن افتتاحية سورة فصلت وموضوعاتها، ثم شرع في بيان الآيات فوضح فضل القرآن وهدايته للناس، وتحدث عن إعراض الكافرين وبقائهم على الكفر، وتحدث عن بيان منزلة الزكاة وأنها ركن من أركان الإسلام، وتحدث عن استسلام الكون كله لله وانقياده لأمره -سبحانه-، وتحدث عن أسباب المهالك في الدنيا والآخرة وهي: الإعراض عن الحق، والاغترار بالقوة، والتكبر، وتحدث عن شهادة الجوارح على أصحابها يوم القيامة.

27 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة فصلت من الآية 21 إلى الآية 38

تحدث المحاضر عن سوء الظن بالله وعاقبته، وتحدث عن تسلط الشياطين على الإنسان بسبب كفره ومعاصيه، وتحدث عن منزلة الاستقامة وجزاؤها عند الله، وكرامة الله لعباده المؤمنين وتولِّيه شئونهم، ومكانة الدعوة إلى الله وأنها أفضل الأعمال.

27 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة فصلت من الآية 39 إلى نهاية السورة

تحدث المحاضر عن الاستدلال بإحياء الأرض بعد موتها على إحياء الموتى، وتحدث عن حفظ الله للقرآن من التبديل والتحريف، وتحدث عن إقامة الحجة على مشركي العرب بنزول القرآن بلغتهم، وتحدث عن نفي الظلم عن الله وإثبات العدل له، وتحدث عن علم الساعة وأن علمها عند الله وحده، وتحدث عن إحاطة الله بكل شيء علمًا وقدرةً.

27 جمادى الأولى 1437

تفسير سورتي ص والزمر

هذه سلسلة تتكون من 8 أجزاء، تناول فيها الشيخ الحديث عن معاني الكلمات، وموضوعات السور ومقاصدها، متناولًا هذا بتوضيح بعض النكات البلاغية والتدبرية.

8 مادة
5 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الزمر من الآية 27 إلى الآية 45

تحدث المحاضر عن تنوع الدلائل والبراهين التي جاء بها القرآن لإقناع الكافرين، وضرب مثلًا للمشرك ومثلًا للموحد، ثم تحدث عن حفظ الله لرسوله -صلى الله عليه وسلم- من أذى المشركين وشرهم، ثم تحدث عن أن الإقرار بالربوبية دون الألوهية لا ينجي ولا ينفع، ثم تحدث عن النوم والاستيقاظ وكيف أنهما مثال يومي للموت والبعث.

27 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الزمر من الآية 46 إلى الآية 61

تحدث المحاضر عن افتداء الكافر نفسه يوم القيامة بكل ما يملك مع بخله في الدنيا، ولن يُقبل منه، وأنه لا يعرف ربه إلا في الشدائد والضَّرَّاء، وينساه في الرخاء والسرَّاء، وتحدث عن سعة رحمة الله بخلقه، وعظيم عفوه وكرمه -سبحانه وتعالى-، وتحدث عن الندم وأنه لن يكون نافعًا إلا في الدنيا، تتبعه توبة نصوح.

27 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الزمر من الآية 62 إلى نهاية السورة

تحدث المحاضر عن تمام ملك الله وكمال تصرفه وتدبيره لأمور خلقه، وتحدث عن الشرك وخطره وأنه محبط لكل الأعمال الصالحة، ثم تحدث عن بعض مشاهد يوم القيامة، ومنها النفخ في الصور، والحكم بين الناس، وسَوْق الكافرين إلى النار خالدين في الجحيم، ودخول المؤمنين الجنة خالدين في النعيم المقيم، وقُضِي بين الناس -في هذا اليوم- بالحق، والحمد لله رب العالمين.

27 جمادى الأولى 1437

تفسير سورتي يس والصافات

هذه سلسلة تتكون من 8 أجزاء، تناول فيها الشيخ الحديث عن معاني كلمات السور بالتفصيل، ثم تكلم عن وجه الربط بين آيات السور، وموضوعات السور ومقاصدها، مع الحديث عن بعض النكات البلاغية والتدبرية.

8 مادة
5 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الصافات من الآية 75 إلى الآية 113

تحدث المحاضر عن قصة نوح -عليه السلام- ونجاته وأهله المؤمنين من الطوفان، ثم تحدث عن إبراهيم -عليه السلام- وإنكاره على قومه عبادة الأصنام، وتحدث عن أن الله رزقه بإسماعيل -عليه السلام- وابتلاه فيه.

27 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الصافات من الآية 114 إلى الآية 148

تحدث المحاضر عن خبر موسى وهارون -عليهما السلام- ومنة الله عليهما ونصرتهما على فرعون وقومه، وتحدث عن خبر إلياس -عليه السلام- ودعوة قومه إلى عبادة الله وحده وترك ما يعبدون؛ فكذبوا فعذبهم الله، وذكر خبر لوط -عليه السلام- ونجاته وأهله المؤمنين من الدمار الذي وقع بقومه المكذبين، وختم الحديث بخبر يونس -عليه السلام- وابتلاء الله له وإيمان قومه جميعًا.

27 جمادى الأولى 1437

تفسير سورة الصافات من الآية 149 إلى نهاية السورة

تحدث المحاضر عن مدى إنكار المشركين لألوهية الله -عز وجل- وادعاء الولد له، وذكر أن المشركين عاجزون عن إضلال أي أحد وفتنته، ثم بيّن أن من سنن الله في خلقه نصرة المرسلين ومن تبعهم على المعرضين المعاندين.

27 جمادى الأولى 1437