القرآن والعلوم الأخرى (الكتب)

القرآن الكريم وتنمية الوعي بالتاريخ

من المتفق عليه: أن الوعي بالتاريخ، وتفهُّم السنن الكونية والاجتماعية مطلب هام؛ ليمارس الإنسان دوره الحضاري، ويؤدي رسالته كما جاءت في الإسلام خاتم الرسالات، وهذا ما أشار إليه وحثَّ عليه القرآن الكريم. وهذا البحث يهدف إلى الشعور بقيمة الزمن، وأن ينعكس هذا الشعور على سلوكنا؛ حتى لا يهدر الزمن ونتخلَّف عن ركب الحضارة بإهداره، باعتباره هو الحياة، وهو إطار العمل والجهد الذي ينبغي أن يُبذل لتغيير الواقع إلى الأمثل والأفضل.

29 صفر 1435

دراسات تاريخية من القرآن الكريم

هذا الكتاب عبارة عن سلسلة من الأبحاث، كتبَها المؤلفُ في الأحداث التاريخية التي تعرَّض لها القرآن الكريم دون غيرها، وهي في خمسة أجزاءٍ على النحو التالي: الأول: دراسات تاريخية من القرآن الكريم (1) في بلاد العرب. الثاني: دراسات تاريخية من القرآن الكريم (2) في العراق. الثالث: دراسات تاريخية من القرآن الكريم (3) في مصر. الرابع: دراسات تاريخية من القرآن الكريم (4) في سورية (فلسطين). الخامس: دراسات تاريخية من القرآن الكريم (5) في السيرة النبوية الشريفة.

2 صفر 1435

سورة المائدة: دراسة أسلوبية فقهية مقارنة

يشتمل هذا الكتاب على أربعة فصول: الفصل الأول: درسَ المؤلفُ سورةَ المائدة من الناحية الأسلوبية؛ فقد استخلصَ منها ما تتضمَّنه من سِماتٍ أسلوبية يتميَّز بها الوحي المكي. الفصل الثاني: قام بالمقارنة بين الموضوعات التي تشتمل عليها السورة في مجال التشريع والقصص ونظائرها في الكتاب المقدَّس. الفصل الثالث: تناول فيه بالتفصيل المسائلَ التشريعية التي تعرَّضت لها السورة، مع ذكر آراء المُفسِّرين المعاصرين من غير العرب، وكذلك مزاعم المستشرقين. الفصل الرابع: فقد خصَّصه لباقي القضايا التي تتضمَّنها السورة، سواء كانت قضايا عقَدية أو تشريعية أو لغوية.

29 ذو الحجة 1434

الإشارات الإلهية إلى المباحث الأصولية

هذا الكتاب موسوعة علمية فريدة، أراد من وضعها مؤلِّفُها رحمه الله استخراج الفوائد والإشارات المتعلقة بأصول الدين وأصول الفقه، في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

26 ذو القعدة 1434

أثر قوله تعالى: {لا تقدموا بين يدي الله ورسوله} في الفقه الإسلامي

هذه الرسالة دعوة إلى نبذ التعصُّب المذهبيِّ من خلال الآية القرآنية في سورة الحجرات: {لا تقدموا بين يدي الله ورسوله}، والتي ذكر المؤلف تفاسير أهل العلم لها، والتطبيق العملي لهذه الآية في اتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم، مع عدم تقديم قولِ أحدٍ على قولِه عليه الصلاة والسلام.

3 ذو القعدة 1434