وسم: التراث

الفلسفة والقرآن (2-2)

نستكمل حوارنا حول الفلسفة والقرآن مع أ.د/ عبد الحميد مدكور، وفي هذا الجزء الثاني والأخير يتركّز الحديث في التراث التفسيري؛ تحقيقه ومناهج دراسته، واستكشاف أبنيته المعرفية، كما يتناول التصوف والمنهج الذوقي، ويُخْتَتَم الحوار بنصائح علمية للباحثين في ضوء رؤية القرآن للعلم.

10 ذو القعدة 1440 ١٣ يوليو، ٢٠١٩

تُراثنا المخْطوط وآفاق العِنايةِ؛ مخْطوطات القُرآن وعلومِه نموذجًا (2-2)

نستكمل حوارنا مع أ/ عبد العاطي الشرقاوي حول تراثنا المخطوط وآفاق العناية به، وبعد أن تناولنا في الجزء الأول التراث المخطوط وآفاق العناية به فهرسة ورقمنة وتحقيقًا، فإن هذا الجزء يسلّط الضوء على مخطوطات القرآن، سماتها وأماكن تركّزها وواقع دراستها إسلاميًّا واستشراقيًّا، كما يلقي الضوء على مشروع «تراث الأمة في خدمة كتاب الله» وأهم منجزاته، ويختم ببعض الرسائل للمهتمين بهذا الفنّ من باحثين وناشرين.

24 ربيع الآخر 1440 ٣١ ديسمبر، ٢٠١٨

تُراثنا المخْطوط وآفاق العِنايةِ؛ مخْطوطات القُرآن وعلومِه نموذجًا (1-2)

المخطوطات باب مهم للبحث، حيث نستطيع من خلال الاهتمام بها واكتشافها وجمعها وفهرستها وتحقيقها إكمال الكثير من نواقص معرفتنا بتراثنا وتيسير وصولنا لصورة أكثر كليّة له وتعميق فهمنا به، لذا فقد قمنا بإجراء هذا الحوار مع أ/ عبد العاطي الشرقاوي، وهو واحد من أشهر من عُرفوا باهتمامهم بالمخطوطات بحثًا وجمعًا وفهرسة وتحقيقًا لإلقاء الضوء على أحد أهم الجهود في هذا الباب الخاص. وفي هذا الجزء الأول من الحوار يدور الحديث حول محورين؛ الأول: مداخِل عامَّة في العِنايةِ بتُراثِ الأمَّة، والثاني: تحْقيق التُّراثِ؛ إشْكالاتُه وآفاقُ تطْويرِه، حيث يلقي فضيلة الضيف الضوء على قضية العناية بالتراث وإشكالاتها وآفاق تطويرها من خلال تجربته الخاصة في هذا المجال.

1 ربيع الآخر 1440 ٨ ديسمبر، ٢٠١٨

سلسة التفسير الفلسفي للقرآن (2): «التفسير الفلسفي للقرآن» بين تاريخ الفكر الإسلامي وتأسيس المرزوقي

يعرض المقال لمحاولات التفسير الفلسفي في التراث الإسلامي، وموقف القدامى والمحدثين منه، وعلاقته بالمنقول الفلسفي اليوناني، ويحدد موقع التفسير الفلسفي للمرزوقي تجاه هذا التراث، ومعايير اعتبار فلسفية التفسير.

29 ذو الحجة 1439 ٩ سبتمبر، ٢٠١٨