• Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • YouTube
  • RSS
  • فعالياتنا
  • مشاريعنا
  • إصداراتنا
  • من نحن

تحميل الكتاب

اليسير في اختصار تفسير ابن كثير

صدر عن دار الهداة للنشر بجدة، الطبعة الأولى (1426هـ) من اختصار جديد لتفسير ابن كثير، تحت اسم (اليسير في اختصار تفسير ابن كثير)
وقد اختصره ثلاثة من مدرسي دار الحديث الخيرية بمكة المكرمة، وهم:
1- الأستاذ صلاح بن محمد عرفات.
2- الأستاذ محمد بن عبد الله الشنقيطي.
3- الأستاذ خالد بن فوزي عبد الحميد.
 
وتم هذا العمل العلمي بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام ورئيس مجلس الشورى.
 
وقد خرج الاختصار في مجلد واحد، بلغت صفحاته 2004 ورقة من الورق الخفيف، ولذلك جاء حجمه مناسبًا.
 
وأما المنهج الذي اتخذته اللجنة في الاختصار فهو:
 
أولاً: حذف الأسانيد التي ذكرها المؤلفُ في الكتاب، وترتب على ذلك تغيير في أول كلمة.
 
ثانيًا: حذف الأحاديث الضعيفة التي نصَّ الشيخ على تضعيفها، أو نصَّ أئمة العلم على ذلك، وحذف المكرر من الأحاديث الصحيحة والحسنة.
 
ثالثًا: نص الكتاب كله من كلام ابن كثير وإذا احتيج إلى إثبات عبارات من عندنا للربط فتوضع بين قوسين [ ] تمييزًا لها عن نص الكتاب.
 
رابعًا: الظاهر أن ابن كثير رحمه الله كان يعتمد قراءة غير قراءة حفص، ويغلب على الظن أنها قراءة أبي عمرو فإنه كثيرًا ما يفسر عليها ثم يذكر القراءة الأخرى، وهذا الأمر لم يتنبه له بعض من اختصر الكتاب فاختصر القراءة الثانية، وأثبت الأولى، مع أنه أثبت الآيات على القراءة التي حذفها وهي قراءة حفص، وقد تنبهنا إلى هذا وراعيناه.
 
خامسًا: لم نحذف الأقوال الفقهية التي أوردها الشيخ، إلا أننا ربما حذفنا الأقوال الضعيفة وأثبتنا الراجح بدليله، وننبه القارئ إلى أن مراد المصنف بالأصحاب: الشافعية.
 
سادسًا: ربما وقعت أوهام في النسخ التي بين أيدينا في عزو أو تخريج، فإننا نصحح مثل هذا ونضعه بين قوسين وهو قليل.
 
سابعًا: كثيرًا ما يستدل المؤلف على التفسير باللغة ويورد أبياتًا من الشعر، فأبقينا بعضها وحذفنا أكثرها مع الإبقاء على المعنى اللغوي.

 

أصل هذا التعريف هي مشاركة للدكتور/ عبد الرحمن الشهري في ملتقى أهل التفسير، هنا

السابق
الفاءات في النحو العربي والقرآن الكريم
التالي
الكتاب الفريد في إعراب القرآن المجيد